الخميس، 25 نوفمبر 2010

من نجع حمادى للعمرانية






نجع حمادى


ومازال القتلة المجرمين فى السجون المصرية يرتعون

وقلوب الاباء والامهات الملكومين يا بلدى كل يوم عليكى بتهون



ومرينا بأحداث مطروح


وقرية النواهض فى قنا


وادى العمرانية


عاوزة توصلى بينا لفين يا بلدى


قولى لينا

مش احنا ولادك بردو ؟


مش احنا مصريين بردو ؟


لحد امتى هيفضل العلقم والمر فى حلق كل انسان قبطى مسيحى ؟


اولادك عاوزين يصرخوا ؟


طب يصرخوا لمين ؟


لما انتى امهم بتعملى فيهم كده ؟


يطلبوا حقهم من مين ؟


عاوزين حقوقنا يا بلدى

هناك 6 تعليقات:

mrmr يقول...

وزودى عليهم احداث الكشح يا فينوس
ربنا موجود

عباس ابن فرناس يقول...

لحد امتى العلقم والمر هيفضل فى حلق كل مسيحى قبطى
وكل مسلم قبطى

من حقنا ان نلوم الوطن ونعتب عليه
لكن مش من حقنا اننا نتهمه
الوطن برى من هولاء الفجرة
الوطن كله
مقهور
مذلول
وجريح
بمسلميه ومسيحينيه

karmen يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله
حياتن كلها بقت مصايب لا تحتمل
ربنا يرحمنا برحمته
تسلمي فينوس

Boneta يقول...

انتي عارفه دي حاجه تجـنن لان وقت تهديدات القاعده قال ايه يا اوختي امن الاقباط في مصر هو امن كل المصريين والهجوم علي اي كنيسه في مصر هو تهديد للامن المصري ياسلام!! اللي اختشوا ماتوا بصحيح .
جتهم ستين خيبه هو فين امن الكنايس ولا امن المصريين اساسا دول حولوا البلد لغابه وبجد ومن غير مبالغه انا كرهت كوني مصريه علي الرغم من ان كلمه مصر دي لما بسمعها بتهز كياني كله وبحس لو اني بعدت عنها روحي هاتروح مني لكن ايه فايده العيشه مع ام قاسيه مش بتراعي اولادها؟
مش قلتها احسن!!

Boneta يقول...

عباس ابن فرناس
لحد ماربنا يريحنا من القرف اللي اسمه تعصب وعنصريه وسلبيه
الفجره دول باذن الله هانشوف فيهم يوم زي ماشوفنا في ناس قبل كده
ربنا استحاله يضيع حق مظلوم ولا مقهور
تحياتي لك

ostora يقول...

الوجع والمر والعقلم والظلم لو هنتكلم عليه في بلدنا مش هنميزه بين مسلمين ومسحيين كلنا بنمر بنفس الظروف ومسلوبين نفس الحقوق لو هنتكلم زي ما قلتي عن ظلمنا مش بس هنقول نجع حمادي ومرسي مطروح لكن هنقول كتير ماهو ياما ناس بتموت في مظاهرات واعتصامات واعتقالات ومحدش بيقدر يتكلم ولا يسال ووقتها مش بنقول علشان ده مسلم او مسيحي بنقول ده مصري بنقول ده انسان لان وجعنا وهمومنا واحدة لو احنا اللي فرقنا وقولنا مسلم ومسيحي
يبئا احنا اللي بنميز وبنعمل الفرق يبئا احنا اللي بندي فرصه لحد يقول ان فعلا في فرق رغم ان كلنا في الهم واحد
كلنا عايزين نصرخ وكلنا بندوق نفس الوجع المهم نصرخ ازاي ونوصل
صوتنا لمين وازاي واللي هيسمعنا هو اول حد علينا واهو بنقول يارب ولكل شيء مهما طال نهاية صدقيني كتير بسأل نفسي هل مصر هي اللي ظلمانا ولا احنا اللي ظلمناها معانا بناس مريضة وصلتنا لكده واستسلمنا ليهم لما عموا عقولنا وكممونا حتى الصرخه مش قادرين عليها