الخميس، 23 ديسمبر، 2010

كاهنُ إيطاليا ومتأسلمو مصرَ..فاطمة ناعوت




مقال قريته فى جريدة اليوم السابع

وحقيقى اعجبت جدا بجرأة الكاتبة .. واستغربت ان لسه فى ناس عندها ضمير ..


الرابط






فى نوفمبر 2007، وتحت عنوان «كنيسة إيطالية تتحول إلى مسجد كل يوم جمعة»، نشرت صحيفتان إيطاليتان واسعتا الانتشار خبرًا يقول: «كاهنٌ إيطالىّ قرر فتح أبواب كنسية سانتا ماريا أسونتا التى يرعاها، بإحدى مدن شمال إيطاليا، أمام المسلمين لأداء صلاة الجمعة، بسبب عدم وجود مسجد فى تلك المنطقة. جزء من مبنى الكنيسة، يتحول إلى مسجد كل يوم جمعة، يتوافد عليه 200 مسلم للصلاة، قادمين من مناطق مختلفة. وبرر الكاهن دون ألدو دانيلى قراره بأنه نابع من رغبته فى توطيد التلاقى بين الثقافات والأديان وتعزيز سبل اندماج الجالية المسلمة المقيمة فى تلك البلدة، مع سكانها الأصليين. ويبلغ عدد مسلمى إيطاليا حوالى مليون مسلم، 5% منهم فقط من أصل إيطالى».

انتهى مضمون الخبر. وأفهم هذا جيدًا. ولا يدهشنى. يدهشنى فى المقابل، قانونٌ مجحف عنيد لا يزال مُصِّرًا على منع تشييد كنيسة فى مصر إلا بموافقة مباشرة من رئيس الجمهورية! رغم أن تعداد مسيحيى مصر يفوق 12% من مواطنيها! وحتى عام 1999 كان مجرد ترميم أى جزء تالف من كنيسة، ولو كان حائطًا وشيك السقوط فوق رأس الناس، لا يتم إلا بعد موافقة مباشرة من أعلى سلطة سيادية فى البلاد. وحتى بعد تصديق الرئيس يحتاج الأمر إلى سلسلة لا تنتهى من التوقيعات والموافقات الأمنية (كأن المطلوب بناؤه قاعدة حربية أو نووية مثلا!). وفى المقابل يُعفى مالكُ برجٍ سكنىّ من الضرائب مدى الحياة لو وضع أسفله زاوية لصلاة المسلمين. ولو وصل عدد طوابق البرج ثلاثين طابقا!! لن أخوض فى حقائق تاريخية معروفة مثل أن مصر فى أساسها قبطية، وأن كلمة Egypt مشتقّة من الأصل Coptic أى قبطيّ. ولن أضيف جديدًا حين أقول إن مسلمى مصر الراهنين ليسوا، فى أصلهم، إلا عربًا فاتحين دخلوا البلاد مع جيش عمرو بن العاص، أو فى أفضل الأحوال مسيحيين آمنوا بالدين الجديد، أو مسيحيين فقراء هربوا من الويل والتمييز العنصرى لهم فى البيع والشراء فى الأسواق والتضييق عليهم فى الحياة، أو عجزوا عن دفع الجزية فأسلموا. تلك الجزية الضخمة التى فرضها عليهم عمرو بن العاص تطبيقًا للآية رقم 29 من سورة «التوبة» التى تقول: «قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرّمون ما حرم اللهُ ورسوله ولا يدينون دينَ الحقّ من الذين أوتوا الكتابَ حتى يعطوا الجزيةَ عن يدٍ وهم صاغرون».


كان العرب، في مصر وغيرها من البلاد التي فتحوها، يضعون أمام أهالى البلاد خيارات ثلاثة: الإسلام - الجزية - الحرب. ومَن تمسّكوا بعقيدتهم من المصريين ولم يدخلوا الدين الجديد، كان يُعلّم على أجسادهم وأثوابهم وأبواب بيوتهم بعلامات تفيد أن نصرانيًّا يقطن هذا البيت! وقد بلغ من احتقار العرب للمصريين (أصحاب البلد) أن قال معاوية بن أبى سفيان: «وجدتُ أهلَ مصرَ ثلاثةَ أصناف: فثلثٌ ناسٌ، وثلثٌ يشبه الناسَ، وثلثٌ لا ناس. فأما الثلث الذين هم ناسٌ فالعرب، والثلث الذين يشبهون الناس فالموالى؛ أى من أسلم من المصريين، والثلث الذين لا ناس فالمسالمة أى القبط»!!! ورد هذا حرفيًّا فى كل من: «مروج الذهب»، المسعودى، ص 311، «المواعظ والاعتبار»، المقريزى، ص 56. وفى ذات المرجع، المقريزى ص 43، يقول: «أهل مصر يغلب عليهم الدعة والجبن والقنوط والشح والرغبة فى العلم وسرعة الخوف والحسد والنميمة والكذب والسعى إلى السلطان وذم الناس بالجملة...»!!!!


لن أعيد الكلام عن البند الثانى فى الدستور المصرى، الذى يحاول مثقفو مصر تعديله منذ دهر دون فائدة، ويقول إن مصر بلد إسلامى بما يعنى أن كل مواطن مسيحى هو، بالتبعية، مواطن من الدرجة الثانية. ولا الكلام حول مطالبتنا، نحن المثقفين التعساء، بإلغاء خانة الديانة فى بطاقة الهوية المصرية، أسوةً بكل بلدان العالم. إذ البطاقةُ القوميةُ إن هى إلا عقدُ مواطَنة بين المواطِن ودولته لا شأن له بالعقيدة. ولن أتعجّب من كون مبانى جامعة الأزهر تُشيّد من ضرائب يدفعها مواطنو مصر من مسيحيين ومسلمين، ثم يُحرّم دخولها على غير المسلمين! ولن أحكى عن عراكنا من أحد الدعاة المتطرفين حين قال إن العقيدةَ الدينيةَ شرطٌ للمواطَنة! ولما قلنا له كلامك يا مولانا يعنى أن المسلم الأفغانى له حقُّ المواطنة بمصر أكثر من المصرى القبطى! قال نعم!!!


«الدينُ لله والوطنُ للجميع» هو الشعار الذى رفعته ثورة 19، حكومةً وشعبًا، حين كانت مصر راقيةً وأكثر تحضرًا ووعيًا، مما غدت عليه الآن من ظلام وأحادية ورجعية. حين كانت خلوًا من مثل هؤلاء الغُلاة الذين يفتتون أوصال الوطن ثم يتعجبون من نشوب فتنة طائفية «غير مسبَّبة(!)». فأما الدينُ، فلله لم يزل، فهل الوطنُ مصرُ للجميع؟


لن أجادلَ فى كل البديهيات السابقة لأننا تعبنا حقًّا من المجادلة والعراك بشأنها. لكننى سأجرّد الأمر دون الخوض فى تفاصيل. كيف أمنع نفسى من الدهشة أن يأتى علينا حينٌ من الدهر يكون بناء نادٍ ليلى أو ملهى للترفيه أيسر من بناء دار عبادة، أيًّا كان اسمُها؟


شهدتُ مثل هذا الأمر بنفسى. أسكن فى حىّ يضم مساكن لأفراد من جاليات أوروبية من أساتذة الجامعات والأطباء والعلماء وأسرهم. يعنى نسبة المسيحيين به لا يُستهان بها. يوجد بها، حتى الآن فقط، سبعة مساجد ضخمة فخمة. وحين فكر البعض فى بناء كنيسة واحدة وحيدة لمسيحيى الحى من مصريين وأجانب، ثارت الثائرةُ وانتفض القوم! ولم تتم الموافقة إلا بعد بيان استنكارى هدد فيه المسيحيون بالانسحاب من المدينة إن لم تُبنَ لهم كنيسة. وكان لهم ما أرادوا بعد عذاب سنوات طوال شهدتُه بنفسى وعاركتُ فيه، على أن تلك الكنيسة الوحيدة، لم تزل مشرعةً كهيكل خرسانىّ شاغر حزين غير مُفعّل، لسبب مجهول يعلمه الله وحده!


وبعمل تجريد جديد أقول إن الفارق فى الوعى بين «فرد واحد» هو ذلك الكاهن الإيطالى الجسور، وبين «مجموع ضخم» يمثّل الحكومة المصرية بدستورها الجائر، وبعض دُعاتها الغُلاة، وقسمٍ لا يُستهان به من القاعدة الشعبية، هو الفارق الحضارى والفكرى والوجودى بين دولة مدنيّة متحضرة، وبين دولة من العالم الثالث. حتى وإن سبقت تلك الدولةُ النامية التى اسمها مصرُ، أختَها المتحضرة المدنية، إيطاليا، بآلاف السنين على سلّم الحضارة والتمدن حين كان اسمها مصر، دون تعريف «عربية». طرفةٌ رياضية أن يكون وعى «فرد» أعلى من «محصّلة وعى مجموع»! لا أخفيكم يا أصدقائى، لقد شعرتُ بالغيرة من هذا الكاهن!

الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

بتفهمنى





محاذاة إلى الوسط

عشان ساكتين


حاجات كتير شيفاها حواليا بتألم

ظلم وقهر

حروفى يمكن مش قادرة تعبر

لكن حسيت ان الترنيمة دى بتقول كتير




السبت، 4 ديسمبر، 2010

الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

نرسمه هكذا


تساؤلتُ كثيراً..

لماذا نرسمهُ هكذا .. وهو لا يمت إلى شكله الحقيقى بصلّة؟؟

السبت، 27 نوفمبر، 2010

احداث العمرانية و الشروط العشرة لبناء الكنائس


البوست مقتبس من مدونة

Voice of Egypt





اللي حصل في حي العمرانية من كام يوم هو اكبر دليل علي ان الدولة مش مدلعة الأقباط زي ما بيدعي ناس كتير و هو اكبر دليل ان

الدلع اللي الكنيسة مدلعاه للدولة ملوش مقابل.


اقتحام قوات الأمن لكنيسة العمرانية بحجة تحويل مبني خدمات لكنيسة مايفرقش حاجة عن اعتقال اعضاء الاخوان المسلمين بحجة الانتماء لجماعة محظورة

أيوة الأقباط خالفوا القانون ببناء كنيسة من دون ترخيص
أيوة الأقباط خالفوا القانون بإتلاف ملكية عامة
أيوة الأقباط خالفوا القانون بالتهجم علي قوات الأمن اللي كانت بنفذ التعليمات
ايمانا بأهمية تطبيق دولة القانون.. لازم ندين مافعله الأقباط. ولكن قبل تطبيق دولة القانون.. لازم القانون ده يبقي عادل ويكون نابع من قيم الدستور اللي بيحكم البلد



الدستور المصري بينص علي

مادة(40): المواطنون لدى القانون سواء، وهم متساون فى الحقوق والواجبات العامة، لا تمييز بينهم فى ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين أو العقيدة.

مادة(46): تكفل الدولة حرية العقيدة وحرية ممارسة الشعائر الدينية.


أما يبقي ده نص الدستور وفي نفس الوقت عندنا قانون اسمه الخط الهمايوني تندرج تحته عشرة شروط لبناء الكنائس


١- تقديم سندات ملكية الأرض المراد البناء عليها وتوضيح ان كانت أرض فضاء أو زراعية

٢- الا تبنى الكنيسة بالقرب من المساجد أو الاضرحة الموجودة بالناحية

٣- الا تبنى الكنيسة وسط تجمعات سكنية من المسلمين

٤- توضيح هل ما يمنع من بناء الكنيسة وسط تجمعات سكنية للمسلمين

٥- توضيح إذا ما كان هناك كنسية أخرى لنفس الطائفة بنفس المربع السكنى

٦- توضيح المسافة بين البلدة المراد البناء فيها واقرب كنيسة موجودة بالفعل

٧- توضيح عدد افراد الطائفة الموجودة بالبلدة

٨- اذا كانت الكنيسة المراد بنائها قرب ترع أو جسور أو أي منافع عامة يجب اخذ راى تفتيش الرى أو مصلحة السكة الحديد أو الملحة المختصة

٩- عمل محضر رسمى لكل التحريات المطلوبة

١٠- يقدم مع الطلب رسما هندسيا (خريطة) بمقياس 1/1000 للموقع موقعا عليه من كل من مهندس معتمد ورئيس الطائفة الدينة

بالقانون ده لا المصريين متساويين في الحقوق والواجبات و لا حرية ممارسة الشعائر الدينية مكفولة..


أما ده يكون الوضع ماتستغربش أما تشوف احداث زي اللي حصلت في العمرانية و اللي أسوأ منها كمان



حلوا المشاكل من جذورها وكفاية ترقيع



مش هزود ولا كلمة ....

الخميس، 25 نوفمبر، 2010

من نجع حمادى للعمرانية






نجع حمادى


ومازال القتلة المجرمين فى السجون المصرية يرتعون

وقلوب الاباء والامهات الملكومين يا بلدى كل يوم عليكى بتهون



ومرينا بأحداث مطروح


وقرية النواهض فى قنا


وادى العمرانية


عاوزة توصلى بينا لفين يا بلدى


قولى لينا

مش احنا ولادك بردو ؟


مش احنا مصريين بردو ؟


لحد امتى هيفضل العلقم والمر فى حلق كل انسان قبطى مسيحى ؟


اولادك عاوزين يصرخوا ؟


طب يصرخوا لمين ؟


لما انتى امهم بتعملى فيهم كده ؟


يطلبوا حقهم من مين ؟


عاوزين حقوقنا يا بلدى

الخميس، 18 نوفمبر، 2010

ضحكات . ولكن .



كثيـرة هى


الدموع التى تخفيها


ضحكات الشفاه

الثلاثاء، 16 نوفمبر، 2010

مش عارفة اقول ايه


مش عارفة اتكلم


ولا قادرة


حالة من القرف والاشمئزاز وبس


http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=305270&SecID=12


ادخلوا انتوا واقروا

الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

على شاطىء الحياه



عندما تختصر الاحلام كلها


فى


مقعد على شاطىء الحياهـ


الاثنين، 8 نوفمبر، 2010

تفتكروا ؟



تفتكروا ؟

هتقدر تعيش ؟


مش عارفة بس بتمنى


الاثنين، 1 نوفمبر، 2010

ليه الأبرياء ؟

ستأتى ساعة يظن فيها كل من يقتلكم بإنه يقدم خدمة لله






مقتل "مدنيين عزل" داخل كنيسة في بغداد

http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2010/11/101101_iraq_karrada_church_new.shtml


فجرت الكنيسة بأي شرع وأي دين وتفجر مسيحي شاعل شموعه...ماهزتك مريم ولاالمسيح...طفل شهرين تترس راسه بطلقة

محاذاة إلى الوسطمحاذاة إلى الوسط

الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

ثق به


الاحسـاس الذي يوجد عند الطفل


عندما تقذفه في السماء فيضحك


لانه يعرف انك ستلتقطة ولن تدعه يقع ..


تلك هي الثقة


فأجعل ثقتك بالله عالية

مهما قذفتك الاقدار

السبت، 25 سبتمبر، 2010

مد ايدك واسندنا يارب



مد ايدك يارب


اسندنا


قوينا




محتاجين قوتك معانا


قوينا يارب واحمينا



لولا أن الرب كان معنا -


حين قام الناس علينا -


لابتلعونا و نحن أحياء


الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

الثلاثاء، 24 أغسطس، 2010

اخويا فى السرير الابيض Better life team









شكرا لرامى لانى اخدت الترنيمة الجميلة دى من مدونته

الثلاثاء، 8 يونيو، 2010

تحت امرك يا بلدى ومش هغير عقيدتى


























وكان رد قداسة البابا واضح وصريح










أن الكنيسة تحترم القضاء وتجله، وفي الوقت نفسه لن تقبل أحكام ضد الإنجيل، وأن زواج المسيحيين سر من أسرار الكنيسة، ومتعلقة بتعاليم الدين المسيحي، وليس للمحكمة شانًا في ذلك.















انا طبعا مش هعلق كتير ولا هتكلم










لكن هو سؤال واحد يعنى بيلح اوى عليا










ليه ؟؟










هل ينفع نجبر على شىء ضد دينا وشريعة الانجيل ؟










ليه بقى ؟









على فكرة فى ملحوظة مهمة جدااااااااااااا




قرار البابا ده مش رأيه هو ابدا




ده رأئى وتعاليم الانجيل




البابا بينفذ الشريعة المسيحية وبس




والانجيل بيقول ايه ؟




ان لا طلاق الا فى حالتين




الزنا




او العجز




غير كده مافيش طلاق




اللى عاوز يطلق خارج الكنيسة هو حر




اللى عاوز يتجوز بردو خارج الكنيسة هو حر






لكن




من المستحيل اجبار الكنيسة ابدا ابدا على مخالفة تعليم الانجيل




ياريت تكون الصورة وضحت




تحت امرك يا بلدى



لكن مش هغير عقيدتى

الخميس، 27 مايو، 2010

الثلاثاء، 30 مارس، 2010

شيل الخشبة من عينك يا صديقى




معلش يعنى عندى سؤال تاعبنى من زمان




هو علشان اثبت انى صح.. اتهجم على غيرى ؟؟




عندى حاجة كويسة فى نفسى اقولها بفكرى وبأعمالى واسلوبى




لكن لما اتهجم على غيرى وبس






يبقى ايه ؟






يبقى انا فاضية خااااالص من جوة




ومعنديش اللى اقدمه




مش كده ولا ايه ؟


الخميس، 18 مارس، 2010

رسالة الى كل ارهابى




رسالة قصيرة



اوجهها الى كل ارهابى



يشهر سيفه فى وجه الابرياء



بدعوى الدين



والدين والله منه براء


اين انت فيما يحدث فى فلسطين ؟



بدل ما انت هنا فى مصر بتقتل فى المسيحين



الابرياء والمسالمين



اللى بياكلوا نفس الاكل المسرطن اللى انت بتاكله



وبيشربوا من نفس الماء الملوث اللى انت بتشربه



و بيتنفسوا نفس الهواء الفاسد اللى بتتنفسه



وشايلين معاك هموم البلد على اكتافهم



وجزائهم ؟



قتل وترويع



ليه ؟



بدل ما تعمل كده فى بلدك
واهل بلدك اللى عايشين معاك
على ارض مصر من الآف السنين




روح اتشطر على اسرائيل



روح هناك حارب ودافع عن مقدساتك



على الاقل هتلاقى سبب تشهر من اجله سيفك
بدل ما تسلطه على الابرياء

السبت، 13 مارس، 2010

وتتكرر المأساه




ويستمر المسلسل




اى كنيسة يلمح فقط انها بيتعمل فيها اى ترميم او اعمال بناء






الدنيا تتقلب





واعمال شغب




هجوم على مسيحو مرسي مطروح من قبل ( الغوغائيــــن )..



وحرق منازلهم ومحلاتهم


وتكسير سياراتهم..وحصار كنيسة تحت الانشاء وبداخلها الكهنة والخدام



والمصلون..عشرات المصابين من بينهم افراد الامن






أدى الخبر بتفاصيله الحقيقية والتسجيلات










وأدى الخبر طبعا زى ما بيقولوه البهوات ( اشتباكات )

هههههههههههه اضحكوا معايا
ال ايه اشتباكات بين الطرفين









حد يقولى ليه ؟








عاوزة حد كده عاقل يفهمنى





لما كنيسة تتبنى او تترمم ده يضايق فى ايه ؟





يا جماعة بس خدونى على اد عقلى وفهمووووووونى





لييييييه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بجد .. حــرام

الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

معك





يا رب : معك لن أخاف



معك لن أخاف حتى لو تمزقت مشاعرى داخلى




حتى ولو تبعرث أحلامى حولى.





حتى لو بدت الدنيا صغيرة أمام عينى






حتى ولو إنتابنى الندم على شيئاً ليس بيدى.





معك لن أخاف حتى لو أرست نفسى بعيداً عن ما هو ليس منك





حتى ولو غيم الظلام فى ولم أرى النور مقدار الشعاع.






حتى لو غابت إبتسامتى وذابت بهجتى بالأيام






حتى ولو توقفت حياتى لحظة ولم أتجاوب معها كالمعتاد.






معك لن أخاف حتى لو حاصرتنى ذكرياتى






ولم أقوى عليها بالنسيان





حتى ولو تساقطت دموعى مثل الغدير.





حتى لو خارت قوتى وفقدت حبيب





حتى وإن كنت لم أحتمل هجرة أو خيانة صديق.





حتى لو ألمنى إحتياج وكنت أنتظره من زمن بعيد.





لن أخاف لأنك معى




لأنك رجاء نفسى




لمسة آلامى وكثرة سلامى





معك لن أخاف لأنك ترسو بى حيث الخضوع،





حيث الوعود،حيث الأمان، حيث النجاة،





حيث أنت لذلك فيك أطمئن




.. كلمات قرأتها ووجدت قلبى ينطقها

الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

ذكرى


ذكرى الأربعين
لأجساد فارقت الأرض والحياه
وأرواح سكنت السماء

الخميس، 21 يناير، 2010

silent


نصمت .. وتكلم انت يارب


..